خدمة "نتفليكس" مع الإعلانات ستجبركم على الاتصال بشبكة الإنترنت

خدمة "نتفليكس" مع الإعلانات ستجبركم على الاتصال بشبكة الإنترنت

أعلن المطوّر ستيف موسير اكتشافه نصّاً في داخل رمز تطبيق "أيفون" الخاصّ بخدمة "#نتفليكس" فيه ذكرٌ أنّ تنزيلات الأفلام والمسلسلات متاحة في جميع خطط "نتفليكس"، باستثناء خدمة "نتفليكس" مع الإعلانات.  

هذه المعلومة تُفيد بأنّه إذا لم يتمكّن المشاهدون من تنزيل المحتوى على أجهزتهم، فلن يتمكّنوا من مشاهدة برامجهم أو أفلامهم أثناء عدم الاتصال بالإنترنت. لكن الشركة لم تؤكّد الخبر أو تنكره، إلّا أنّها صرّحت لموقع "تيك كرانش" بأنّ "الشركة لا تزال في الأيام الأولى لاتخاذ قرار بشأن كيفية إطلاق خيار أقلّ سعراً ومدعوماً بالإعلانات، ولم يتمّ اتّخاذ أيّ قرارات؛ لذلك يبقى هذا كلّه مجرّد تكهنات في هذه المرحلة".  

وكان تيد ساراندوس، الرئيس التنفيذي المشارك لـ"تنفليكس" وكبير مسؤولي المحتوى، قد اعترف في شهر تموز بأنّ خيار الاشتراك المقبل لن يشمل المحتوى المرخّص كلّه للخدمة عند الإطلاق.  

ولا يزال يتعيّن على الشركة إعادة التفاوض بشأن الصفقات مع الاستوديوهات لتتمكّن من تقديم عروضها وأفلامها جنباً إلى جنب مع الإعلانات. وبالمثل، قد يكون لغياب المشاهدة في وضع عدم الاتصال بالإنترنت سبباً مشروعاً في إجبار مشتركي التطبيق على دفع المزيد مقابل الخدمة الكاملة.

وبحسب موقع "تيك كرانش"، فقد يكون من الصعب تقنيّاً عرض الإعلانات في حال غياب الاتصال بشبكة الإنترنت.  

تجدر الإشارة إلى أنّ "نتفليكس" ليست منصّة البثّ الوحيدة التي تحتوي على خيار مدعوم بالإعلانات. فكلّ من خدمات "HBO"، و"Hulu" ليس لديهما ميزة تنزيل البرامج أيضاً.  

المصدر : النهار